منتدى الحب



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 النبي ً وهذا الخلق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد العادلي
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 14926
العمر : 54
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: النبي ً وهذا الخلق   السبت 19 يونيو 2010, 18:14



النبي ً وهذا الخلق

إن العَلَم الأول والقائد الأوحد لأهل السنة هو محمدً


،ومن ثم فإن أولئك الذين يرغبون سلوك هذا المنهج

ويدعون إليه لابد أن يكون لهم نسب وثيق بالنبي

ًمن المحبة والتوقير له وإنزاله المنزلة التي أنزله الله إياها.

ومن الاتباع لهً البحث عن هديه

وعن سنته وسلوكه لتقتفى آثارها،

ولا يسوغ أبداً أن يطغى اهتمامنا بعَلَم من أعلام أهل السنة -

على جلالته وقدره- على اهتمامنا واعتنائنا بالنبي ً،

ولا أن تحتكم إلى قول إمام أكثر مما تحتكم إلى قوله ًوهديه.

وجديربنا بكل حال أن نعود إلى هديه ًبقراءة دقيقة

متأنية فاحصة؛ لنلتمس من هديه وسنته معالم طريق النجاة

الذي أخبر ًأنه لن ينجو إلامن كان على ما كان عليه ًوأصحابه.


وصف الله لنبيه ًبالرحمة :

من الصفات التي اتصف بها نبينا محمد ًهذه الصفة


وهيصفة (الرحمة) وهو بها أهل،

فلقد وصفه الله سبحانه وتعالى بذلك؛

فوصفه بالرحمة علىالخلق والعطف عليهم

( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فضاً

غليظ القلب لانفضوامن حولك فاعف عنهم

واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت

فتوكل على الله ) ويمتن الله سبحانه على المسلمين

أن بعث لهم هذا الرسول صاحب القلب الكبير الرحيم

(لقدجاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه

ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم ).

و أخبرسبحانه وتعالى أن رسالته ًرحمة للعالمين

أجمع (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين).

رحمته ًبأمته:

وتلمس رحمته ًبالخلق في كل أحواله وأموره،


فهو كثيراً ما يترك بعض الأعمال شفقاً

على أمته حتى لا تفرض هذه الأعمال عليهم

فيعجزوا عن القيام بها وعن الوفاء بها،

ألم تقرؤوا كثيراً في سنتهً قوله :"لولا أن أشق على أمتي"؟

إن هذا مصداق هذا الوصف الذي وصفه به

ربه سبحانه وتعالى،وهو عز وجل أعلم به،

فهو ًيقول :"لولا أن أشق على أمتي

لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة

" و "لولا أن أشق على أمتي ما قعدت خلاف

سرية تغزو في سبيل الله عز وجل"

ويصلي ًفيصلي الناسب صلاة ثم يعتذر لهم

ًولا يخرج لهمخشية أن تفرض هذه الصلاة

على أمته فلا يطيقوها، ويفرض الله عليه خمسين صلاة

فما يزال حتى تخفف هذه الصلاة إلى خمس رحمة بأمته

، ويأمره جبريل أن يقرئ أمته على حرف فيقول

: إن أمتي لا تطيق ذلك، فيقول :

أقرئهم على حرفين حتى أوصله على سبعة أحرف.

وما يزال ًفي تلقيه للوحي وفي كلامه وفي أفعاله

وعبادته يخشى أن يشق على أمته،

ويخشى أن تكلف ما لا طاقة لها به،

وأن تؤمر بما لا تطيق، ولهذا كان كما وصفه سبحانه وتعالى

Sad ونيسرك لليسرى ) لقد يسر ًلليسر في كل أموره وحياته.

والشواهد على رحمته ًلاتقف عند هذاالحد؛

فنعيش مع جانب آخر من سيرته ، سيرته مع أزواجه:

ففي حجة الوداع أصاب عائشة رضي الله عنها

الحيض مما منعها أن تعتمر كما اعتمر الناس،

فتقول للنبي ً : يذهب الناس بحجوعمرة وأذهب بعمرة؟

فيقول الراوي : وكان ًهيناً ليناً إذاهوت أمراً تابعها عليه.

ومن تأمل سيرته وهديه في تعامله مع زوجاته

يلمس ذلك واضحاًمن رحمته ًوشفقته بهن



عن النبي صلى الله عليه وسلم

أنه قال من قال

لا إله إلا الله وحده لا شريك له

له الملك وله الحمد

وهو على كل شيء قدير

10 مرات

كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل




_________________












بحب القلب لو طيب واقول الله

بكلمة حب تجمعنا لا مال ولا جاه

تعالوا نملأ الدنيا بحب الله

ندوس على كل أحزانا وقوله آه








إذا كنت لاتقرأ إلا مايُعجبك فقط .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: النبي ً وهذا الخلق   الأحد 20 يونيو 2010, 10:27


لا إله إلا الله وحده لا شريك له

له الملك وله الحمد

وهو على كل شيء قدير

سيرة النبى عظيمة


مليئه بالكثير

وفيها الموعظه

الموضوع رائع جدا جدا

جزاك الله خيرا ابى

وجعل النبى قدوتك

وسيرته نهجك وطريقك

_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النبي ً وهذا الخلق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحب :: الاسلاميات :: لمحات الرسول صلي الله عليه وسلم-
انتقل الى: