منتدى الحب



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 قصص القران

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الثلاثاء 24 أغسطس 2010, 09:14



طالوت وجالوت


ذهب بنو إسرائيل لنبيهم يوما.. سألوه: ألسنا مظلومين؟
قال: بلى..
قالوا: ألسنا مشردين؟
قال: بلى..
قالوا: ابعث لنا ملكا يجمعنا تحت رايته كي نقاتل في سبيل الله ونستعيد أرضنا ومجدنا.
قال نبيهم وكان أعلم بهم: هل أنتم واثقون من القتال لو كتب عليكم القتال؟
قالوا: ولماذا لا نقاتل في سبيل الله، وقد طردنا من ديارنا، وتشرد أبناؤنا، وساء حالنا؟
قال نبيهم: إن الله اختار لكم طالوت ملكا عليكم.
قالوا: كيف يكون ملكا علينا وهو ليس من أبناء الأسرة التي يخرج منها الملوك -أبناء يهوذا- كما أنه ليس غنيا وفينا من هو أغنى منه؟
قال نبيهم: إن الله اختاره، وفضله عليكم بعلمه وقوة جسمه.
قالوا: ما هي آية ملكه؟
قال لهم نبيهم: يسرجع لكم التابوت تجمله الملائكة.

ووقعت هذه المعجزة.. وعادت إليهم التوراة يوما.. ثم تجهز جيش طالوت، وسار الجيش طويلا حتى أحس الجنود بالعطش.. قال الملك طالوت لجنوده: سنصادف نهرا في الطريق، فمن شرب منه فليخرج من الجيش، ومن لم يذقه وإنما بل ريقه فقط فليبق معي في الجيش..
وجاء النهر فشرب معظم الجنود، وخرجوا من الجيش، وكان طالوت قد أعد هذا الامتحان ليعرف من يطيعه من الجنود ومن يعصاه، وليعرف أيهم قوي الإرادة ويتحمل العطش، وأيهم ضعيف الإرادة ويستسلم بسرعة. لم يبق إلا ثلاثمئة وثلاثة عشر رجلا، لكن جميعهم من الشجعان.
كان عدد أفراد جيش طالوت قليلا، وكان جيش العدو كبيرا وقويا.. فشعر بعض -هؤلاء الصفوة- أنهم أضعف من جالوت وجيشه وقالوا: كيف نهزم هذا الجيش الجبار..؟‍‍‍‍‍‍‍‍‍!
قال المؤمنون من جيش طالوت: النصر ليس بالعدة والعتاد، إنما النصر من عند الله.. (كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ).. فثبّتوهم.
وبرز جالوت في دروعه الحديدية وسلاحه، وهو يطلب أحدا يبارزه.. وخاف منه جنود طالوت جميعا.. وهنا برز من جيش طالوت راعي غنم صغير هو داود.. كان داود مؤمنا بالله، وكان يعلم أن الإيمان بالله هو القوة الحقيقية في هذا الكون، وأن العبرة ليست بكثرة السلاح، ولا ضخامة الجسم ومظهر الباطل.
وكان الملك، قد قال: من يقتل جالوت يصير قائدا على الجيش ويتزوج ابنتي.. ولم يكن داود يهتم كثيرا لهذا الإغراء.. كان يريد أن يقتل جالوت لأن جالوت رجل جبار وظالم ولا يؤمن بالله.. وسمح الملك لداود أن يبارز جالوت..
وتقدم داود بعصاه وخمسة أحجار ومقلاعه (وهو نبلة يستخدمها الرعاة).. تقدم جالوت المدجج بالسلاح والدروع.. وسخر جالوت من داود وأهانه وضحك منه، ووضع داود حجرا قويا في مقلاعه وطوح به في الهواء وأطلق الحجر. فأصاب جالوت فقتله. وبدأت المعركة وانتصر جيش طالوت على جيش جالوت.
بعد فترة أصبح داود -عليه السلم- ملكا لبني إسرائيل، فجمع الله على يديه النبوة والملك مرة أخرى. وتأتي بعض الروايات لتخبرنا بأن طالوت بعد أن اشتهر نجم داوود أكلت الغيرة قلبه، وحاول قتله، وتستمر الروايات في نسج مثل هذه الأمور. لكننا لا نود الخوض فيها فليس لدينا دليل قوي عليها.

_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز موسى
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 3588
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الثلاثاء 24 أغسطس 2010, 09:44

fgb
الله عليكى
ولا اروع
استفدت من القصة دى يا بسمة
قوة الايمان بالله والعزيمة على النصر اكثر من اى شى مهما كان عدد جنود او كثرة العتاد او اى شئ اخر
ان ينصركم الله فلا غالب لكم
سلسلة رائعه تحياتى اختى

_________________


اللهم توفنى ساجداً بين يديك اللهم تقبل دعائى انك سميع بصير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الثلاثاء 24 أغسطس 2010, 14:20

شكرا لمرورك عبد العزيز


 


وان ينصركم الله فى غالب لكم


 


جزاك الله خيرا اخى


_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد العادلي
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 14926
العمر : 54
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الأربعاء 25 أغسطس 2010, 20:29




حياتهم كلها قتال وعنف وفعلا يابسمه مفيش دليل قوي
علي احقيتهم في الاراضي اللي بيغتصبوها حتي الان
غريبه جدا عليهم سخروا كل حياتهم وامكانيتهم
للغزو فقط ولم ولن يكتفوا حتي الان
قصه رائعه يابسمه شكرا ليكي مجهودك الرائع


_________________












بحب القلب لو طيب واقول الله

بكلمة حب تجمعنا لا مال ولا جاه

تعالوا نملأ الدنيا بحب الله

ندوس على كل أحزانا وقوله آه








إذا كنت لاتقرأ إلا مايُعجبك فقط .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الخميس 26 أغسطس 2010, 09:51

اليهود هم اليهود يا ابى

فى كل عصر وزمان

يخالفون الانبياء ويقتلون

اليهود قتلوا اكثر من نبى

ربنا المنتقم منهم

اشكرك عالمرور ابى الغالى

_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   السبت 28 أغسطس 2010, 09:35


قصة قابيل و هابيل

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة المائدة الآيات 27-31.

القصة:

يروي لنا القرآن الكريم قصة ابنين من أبناء آدم هما هابيل وقابيل. حين وقعت أول جريمة قتل في الأرض. وكانت قصتهما كالتالي.

كانت حواء تلد في البطن الواحد ابنا وبنتا. وفي البطن التالي ابنا وبنتا. فيحل زواج ابن البطن الأول من البطن الثاني.. ويقال أن قابيل كان يريد زوجة هابيل لنفسه.. فأمرهما آدم أن يقدما قربانا، فقدم كل واحد منهما قربانا، فتقبل الله من هابيل ولم يتقبل من قابيل. قال تعالى في سورة (المائدة):

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَإِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (28) (المائدة)

لاحظ كيف ينقل إلينا الله تعالى كلمات القتيل الشهيد، ويتجاهل تماما كلمات القاتل. عاد القاتل يرفع يده مهددا.. قال القتيل في هدوء:

إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ (29) (المائدة)

انتهى الحوار بينهما وانصرف الشرير وترك الطيب مؤقتا. بعد أيام.. كان الأخ الطيب نائما وسط غابة مشجرة.. فقام إليه أخوه قابيل فقتله. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تقتل نفس ظلما إلا كان على ابن آدم الأول كفل من دمها لأنه كان أول من سن القتل". جلس القاتل أمام شقيقه الملقى على الأرض. كان هذا الأخ القتيل أول إنسان يموت على الأرض.. ولم يكن دفن الموتى شيئا قد عرف بعد. وحمل الأخ جثة شقيقه وراح يمشي بها.. ثم رأى القاتل غرابا حيا بجانب جثة غراب ميت. وضع الغراب الحي الغراب الميت على الأرض وساوى أجنحته إلى جواره وبدأ يحفر الأرض بمنقاره ووضعه برفق في القبر وعاد يهيل عليه التراب.. بعدها طار في الجو وهو يصرخ.

اندلع حزن قابيل على أخيه هابيل كالنار فأحرقه الندم. اكتشف أنه وهو الأسوأ والأضعف، قد قتل الأفضل والأقوى. نقص أبناء آدم واحدا. وكسب الشيطان واحدا من أبناء آدم. واهتز جسد القاتل ببكاء عنيف ثم أنشب أظافره في الأرض وراح يحفر قبر شقيقه.

قال آدم حين عرف القصة: (هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبينٌ ) وحزن حزنا شديدا على خسارته في ولديه. مات أحدهما، وكسب الشيطان الثاني. صلى آدم على ابنه، وعاد إلى حياته على الأرض: إنسانا يعمل ويشقى ليصنع خبزه. ونبيا يعظ أبنائه وأحفاده ويحدثهم عن الله ويدعوهم إليه، ويحكي لهم عن إبليس ويحذرهم منه. ويروي لهم قصته هو نفسه معه، ويقص لهم قصته مع ابنه الذي قتل شقيقه.

_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز موسى
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 3588
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   السبت 28 أغسطس 2010, 10:57

قابيل قتل ربع البشرية
وكانت اول جريمة قتل تحدث ومن خلالها
عرف العالم القتل
القصة دى منها مواعظ كتير المفروض اطفالنا يتعلموها
بتعلم اشياء كتير
ونفس الوقت بتعلم اشياء سيئة كتير
والدى قلى على كل خطوة فيها وانا صغير
مشكورة بسمة الغاليه
سلسلة متميزة من انسانة متميزة

_________________


اللهم توفنى ساجداً بين يديك اللهم تقبل دعائى انك سميع بصير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد العادلي
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 14926
العمر : 54
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   السبت 28 أغسطس 2010, 23:18



حين يقتل الاخ اخاه نقول علي الدنيا السلام

للاسف الظاهره دي بقت متفشيه في مجتمعنا الحاضر

نكتشف يابسمه ان فعلا الدنيا فانيه وكل ما فيها غير باق سوي وجه الله

في القصه مغزي بصراحه لم اكتشفه بعد

متشكر علي قصصك الروحانيه الرائعه يابسمه

جزاكي الله خيرا علي ما تقدميه بنتي الرائعه


_________________












بحب القلب لو طيب واقول الله

بكلمة حب تجمعنا لا مال ولا جاه

تعالوا نملأ الدنيا بحب الله

ندوس على كل أحزانا وقوله آه








إذا كنت لاتقرأ إلا مايُعجبك فقط .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الأحد 29 أغسطس 2010, 09:27

فعلا قصه بنتعلم منها كتير يا عبد العزيز

انا كمان اختها فالمدرسه وانا رابعة ابتدائى

كنت بحب اوى قصص القران

مشكور عالمرور اخى

_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الأحد 29 أغسطس 2010, 09:29

الحوادث اللى منتشره فى حاضرنا يا بابا

من ابشع ما يكون

ابن يقتل ابيه وهو يخرج من المسجد

ويقتل امه

واخ يقتل اخاه والاختلاف على جنيهات قليله

اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا

مشكور ابى عالمرور الغالى

_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الثلاثاء 31 أغسطس 2010, 14:13



قصة حمار العزيز

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة البقرة الآية 259, سورة التوبة الآيات 30-31

قال تعالى فى سورة" البقرة":
((أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِئَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آَيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (259) ))

وقوله تعالى فى سورة " التوبة":

(( وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (30) اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) ))

القصة:

قال إسحاق بن بشر:

إن عزيراً كان عبداً صالحاً حكيماً خرج ذات يوم إلى ضيعة له يتعاهدها، فلما انصرف أتى إلى خربة حين قامت الظهيرة وأصابه الحر، ودخل الخربة وهو على حماره فنزل عن حماره ومعه سلة فيها تين وسلة فيها عنب، فنزل في ظل تلك الخربة وأخرج قصعة معه فاعتصر من العنب الذي كان معه في القصعة ثم أخرج خبزاً يابساً معه فألقاه في تلك القصعة في العصير ليبتل ليأكله، ثم استلقى على قفاه وأسند رجليه إلى الحائط فنظر سقف تلك البيوت ورأى ما فيها وهي قائمة على عروشها وقد باد أهلها ورأى عظاماً بالية فقال: {أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا} فلم يشك أن الله يحييها ولكن قالها تعجباً فبعث الله مالك الموت فقبض روحه، فأماته الله مائة عام.
فلما أتت عليه مائة عام، وكانت فيما بين ذلك في بني إسرائيل أمور وأحداث. قال: فبعث الله إلى عزير ملكاً فخلق قلبه ليعقل قلبه وعينيه لينظر بهما فيعقل كيف يحيي الله الموتى. ثم ركب خلفه وهو ينظر، ثم كسى عظامه اللحم والشعر والجلد ثم نفخ فيه الروح كل ذلك وهو يرى ويعقل، فاستوى جالساً فقال له الملك كم لبثت؟ قال لبثت يوماً أو بعض يوم، وذلك أنه كان لبث صدر النهار عند الظهيرة وبعث في آخر النهار والشمس لم تغب، فقال:

أو بعض يوم ولم يتم لي يوم. فقال له الملك: بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك، يعني الطعام الخبز اليابس، وشرابه العصير الذي كان اعتصره في القصعة فإذا هما على حالهما لم يتغير العصير والخبز يابس،

فذلك قوله {لَمْ يَتَسَنَّهْ} يعني لم يتغير، وكذلك التين والعنب غض لم يتغير شيء من حالهما فكأنه أنكر في قلبه فقال له الملك: أنكرت ما قلت لك؟ فانظر إلى حمارك. فنظر إلى حماره قد بليت عظامه وصارت نخرة. فنادى الملك عظام الحمار فأجابت وأقبلت من كل ناحية حتى ركبه الملك وعزير ينظر إليه ثم ألبسها العروق والعصب ثم كساها اللحم ثم أنبت عليها الجلد والشعر، ثم نفخ فيه الملك فقام الحمار رافعاً رأسه وأذنيه إلى السماء ناهقاً يظن القيامة قد قامت.

فذلك قوله {وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً} يعني وانظر إلى عظام حمارك كيف يركب بعضها بعضاً في أوصالها حتى إذا صارت عظاماً مصوراً حماراً بلا لحم، ثم انظر كيف نكسوها لحماً {فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} من إحياء الموتى وغيره.
قال: فركب حماره حتى أتى محلته فأنكره الناس وأنكر الناس وأنكر منزله، فانطلق على وهم منه حتى أتى منزله، فإذا هو بعجوز عمياء مقعدة قد أتى عليها مائة وعشرون سنة كانت أمة لهم، فخرج عنهم عزير وهي بنت عشرين سنة كانت عرفته وعقلته، فلما أصابها الكبر أصابها الزمان، فقال لها عزير: يا هذه أهذا منزل عزير قالت: نعم هذا منزل عزير. فبكت وقالت: ما رأيت أحداً من كذا وكذا سنة يذكر عزيراً وقد نسيه الناس. قال إني أنا عزير كان الله أماتني مائة سنة ثم بعثني. قالت: سبحان الله! فإن عزيراً قد فقدناه منذ مائة سنة فلم نسمع له بذكر. قال: فإني أنا عزير قالت: فإن عزيراً رجل مستجاب الدعوة يدعو للمريض ولصاحب البلاء بالعافية والشفاء، فادعوا الله أن يرد عليّ بصري حتى أراك فإن كنت عزيراً عرفتك.
قال: فدعا ربه ومسح بيده على عينيها فصحتا وأخذ بيدها وقال: قومي بإذن الله. فأطلق الله رجليها فقامت صحيحة كأنما شطت من عقال، فنظرت فقالت: أشهد أنك عزير.
وانطلقت إلى محلة بني إسرائيل وهم في أنديتهم ومجالسهم، وابن لعزير شيخ ابن مائة سنة وثماني عشر سنة وبنى بنية شيوخ في المجلس، فنادتهم فقالت: هذا عزير قد جاءكم. فكذبوها، فقالت: أنا فلانة مولاتكم دعا لي ربه فرد علي بصري وأطلق رجلي وزعم أن الله أماته مائة سنة ثم بعثه. قال: فنهض الناس فأقبلوا إليه فنظروا إليه فقال ابنه: كان لأبي شامة سوداء بين كتفيه. فكشف عن كتفيه فإذا هو عزير. فقالت بنو إسرائيل: فإنه لم يكن فينا أحد حفظ التوراة فما حدثنا غير عزير وقد حرق بختنصر التوراة ولم يبقى منها شيء إلا ما حفظت الرجال، فاكتبها لنا وكان أبوه سروخاً قد دفن التوراة أيام بختنصر في موضع لم يعرفه أحد غير عزير، فانطلق بهم إلى ذلك الموضع فحفره فاستخرج التوراة وكان قد عفن الورق ودرس الكتاب.
قال: وجلس في ظل شجرة وبنوا إسرائيل حوله فجدد لهم التوراة ونزل من السماء شهابان حتى دخلا جوفه. فتذكر التوراة فجددها لبني إسرائيل فمن ثم قالت اليهود: عزير ابن الله، للذي كان من أمر الشهابين وتجديده التوراة وقيامه بأمر بني إسرائيل، وكان جدد لهم التوراة بأرض السواد بدير حزقيل، والقرية التي مات فيها يقال لها ساير أباذ.
قال ابن عباس: فكان كما قال الله تعالى: {وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ} يعني لبني إسرائيل، وذلك أنه كان يجلس مع بنيه وهم شيوخ وهو شاب لأنه مات وهو ابن أربعين سنة فبعثه الله شاباً كهيئته يوم مات.
قال ابن عباس: بعث بعد بختنصر وكذلك قال الحسن وقد أنشد أبو حاتم السجستاني في معنى ما قاله ابن عباس:

وأسود رأس شاب من قبله ابنه ***ومن قبله ابن ابنه فهو أكبر

يرى ابنه شيخاً يدب على عصاٍ *** ولحيته سوداء و الرأس أشقرٍ

وما لابنه حيل و لا فضل قوةٍ *** يقوم كما يمشي الصبي فيعثر

يعد ابنه في الناس تسعين حجة *** وعشرين لا يجري و لا يتبختر

وعمر أبيه أربعون أمرها *** ولابن ابنه تسعون في الناس غبر

لما هو في المعقول أن كنت داريا *** وأن كنت لا تدري فبالجهل تعذر

المشهور أن عزيراً من أنبياء بني إسرائيل وأنه كان فيما بين داود وسليمان وبين زكريا ويحيى، وأنه لما لم يبقى في بني إسرائيل من يحفظ التوراة ألهمه الله حفظها فسردها على بني إسرائيل، كما قال وهب بن منبه: أمر الله ملكاً فنزل بمعرفة من نور فقذفها في عزير فنسخ التوراة حرفاً بحرف حتى فرغ منها.
وروى ابن عساكر عن ابن عباس أنه سأل عبد الله بن سلام عن قول الله تعالى: {وَقَالَتْ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ} لما قالوا ذلك؟ قال بني إسرائيل: لم يستطع موسى أن يأتينا بالتوراة إلا في كتاب وأن عزيراً قد جاءنا بها من غير كتاب.
ولهذا يقول كثير من العلماء إن تواتر التوراة انقطع في زمن العزير.
وهذا متجه جداً إذا كان العزير غير نبي كما قاله عطاء بن أبي رباح والحسن البصري. وفيما رواه إسحاق بن بشر عن مقاتل بن سليمان، عن عطاء، وعن عثمان بن عطاء الخراساني عن أبيه، ومقاتل عن عطاء بن أبي رباح قال: كان في الفترة تسعة أشياء: بختنصر وجنة صنعاء وجنة سبأ وأصحاب الأخدود وأمر حاصورا وأصحاب الكهف وأصحاب الفيل ومدينة أنطاكية وأمر تبع.
وقال إسحاق بن بشر: أنبأنا سعيد، عن قتادة، عن الحسن، قال كان أمر عزير وبختنصر في الفترة.
وقد ثبت في الصحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن أولى الناس بابن مريم لأنا، إنه ليس بيني وبينه نبي".
وقال وهب بن منبه: كان فيما بين سليمان وعيسى عليهما السلام.
وقد روى ابن عساكر عن أنس بن مالك وعطاء بن السائب أن عزيراً كان في زمن موسى بن عمران، وأنه استأذن عليه فلم يأذن له، يعني لما كان من سؤاله عن القدر وأنه انصرف وهو يقول: مائة موتة أهون من ذل ساعة.

وفي معنى قول عزير مائة موتة أهون من ذل ساعة قول بعض الشعراء:

قد يصبر الحر على السيف *** ويأنف الصبر على الحيف

ويؤثر الموت على حالة *** يعجز فيها عن قرى الضيف

فأما ما روى ابن عساكر وغيره عن ابن عباس ونوف البكالي وسفيان الثوري وغيرهم، من أنه سأل عن القدر فمحى اسمه من ذكر الأنبياء، فهو منكر وفي صحته نظر، وكأنه مأخوذ عن الإسرائيليات.
وقد روى عبد الرزاق وقتيبة بن سعيد، عن جعفر بن سليمان عن أبي عمران الجوني، عن نوف البكالي قال: قال عزير فيما يناجي ربه: يا رب تخلق خلقاً فتضل من تشاء وتهدي من تشاء؟ فقيل له: أعرض عن هذا. فعاد فقيل له: لتعرضن عن هذا أو لأمحون اسمك من الأنبياء، إني لا أسال عما أفعل وهم يسألون، وهذا ما يقتضي وقوع ما توعد عليه لو عاد فما مُحي.
وقد روى الجماعة سوى الترمذي من حديث يونس بن يزيد، عن سعيد وأبي سلمة، عن أبي هريرة. وكذلك رواه شعيب عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نزل نبي من الأنبياء تحت شجرة فلدغته نملة فأمر بجهازه فأخرج من تحتها ثم أمر بها فأحرقت بالنار فأوحى الله إليه: فهلاّ نملة واحدة فروى إسحاق بن بشر عن ابن جريج، عن عبد الوهاب بن مجاهد، عن أبيه أنه عزير، وكذا روي عن ابن عباس والحسن البصري أنه عزير، فالله أعلم.


_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد العادلي
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 14926
العمر : 54
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الثلاثاء 31 أغسطس 2010, 15:24




الله تعالي قادر علي اي شيء مهما كانت عظمته وقوته

قد احيا العظام وهيا رميم

فكيف لا يحي حمارا قد فني منذ قرون

قصه كلها عبر وعظه يابسمه اتسليت بيها قبل الافطار تسليه نافعه مفيده

جعلها الله لكي صدقه جاريه يابسمه وجزاكي الله خير الجزاء



_________________












بحب القلب لو طيب واقول الله

بكلمة حب تجمعنا لا مال ولا جاه

تعالوا نملأ الدنيا بحب الله

ندوس على كل أحزانا وقوله آه








إذا كنت لاتقرأ إلا مايُعجبك فقط .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الثلاثاء 31 أغسطس 2010, 19:11

اشكرك ابى عالمرور

والمتابعه الدائمه لقصص القران

ان شاء الله تخرج من كل قصه بعبره تفيدك فحياتك

_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز موسى
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 3588
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الثلاثاء 31 أغسطس 2010, 20:29

سبحانك يارب انا كنت بعرف القصة دى
شرح وافى منك يا بسمة
قادر الله على كل شئ قادر على ان يحيى الموتى
مشكورة يا بسمة
سلسلة جميلة جدا
المفروض وبدون مجاملة والله تبقا كتاب
فكرى فيها كده

_________________


اللهم توفنى ساجداً بين يديك اللهم تقبل دعائى انك سميع بصير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الثلاثاء 31 أغسطس 2010, 21:21

هههههههههههههههههههه

كتاب مش اوى كدا

هتلاقى كل مكان رافع عليا قضيه

عارف ليه

انا نقلاها من اماكن متعدده

كل واحد هيقول انا صاحب الحق

اهم حاجه عندى

ان كلنا بنستفاد سوا

_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز موسى
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 3588
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الأربعاء 01 سبتمبر 2010, 12:06

عارفه يا بسمة انا قريت كتب كتير
قبلتنى كتب الصيغه والكلمات والمواضيع
واحده لكن اسم المؤلف واسم الكتاب مختلفين
يعنى عادى صدقينىابعتيهم بس دار السلام فى الفجالة
للطباعه والنشر وقليلهم من طرف عبدالعزيز
وخدى عندك بقا ياستى

_________________


اللهم توفنى ساجداً بين يديك اللهم تقبل دعائى انك سميع بصير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز موسى
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 3588
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الأربعاء 01 سبتمبر 2010, 12:08

نسيت اقولك استنى
لما تروحى
روحى متخفية
اصل صاحبها من الاخوان
ربنا يسترها معاكى
سلام
واشوفك فى الـــ
على خير ان شاء الله
[b]

_________________


اللهم توفنى ساجداً بين يديك اللهم تقبل دعائى انك سميع بصير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الجمعة 03 سبتمبر 2010, 12:40

أصحاب الجنة

القصة:
قال إبن عباس:

إنه كان شيخ كانت له جنة، وكان لا يدخل بيته ثمرة منها ولا إلى منزله حتى يعطي كل ذي حق حقه. فلما قبض الشيخ وورثه بنوه -وكان له خمسة من البنين- فحملت جنتهم في تلك السنة التي هلك فيها أبوهم حملا لم يكن حملته من قبل ذلك، فراح الفتية إلى جنتهم بعد صلاة العصر,
فأشرفوا على ثمرة ورزق فاضل لم يعاينوا مثله في حياة أبيهم. فلما نظروا إلى الفضل طغوا وبغوا، وقال بعضهم لبعض: إن أبانا كان شيخا كبيرا قد ذهب عقله وخرف، فهلموا نتعاهد ونتعاقد فيما بيننا أن لا نعطي أحدا من فقراء المسلمين في عامنا هذا شيئا، حتى نستغني وتكثر أموالنا، ثم نستأنف الصنعة فيما يستقبل من السنين المقبلة. فرضي بذلك منهم أربعة، وسخط الخامس وهو الذي قال تعالى: (قال أوسطهم ألم أقل لكم لولا تسبحون).

فقال لهم أوسطهم: إتقوا الله وكونوا على منهاج أبيكم تسلموا وتغنموا، فبطشوا به، فضربوه ضربا مبرحا. فلما أيقن الأخ أنهم يريدون قتله دخل معهم في مشورتهم كارها لأمرهم، غير طائع، فراحوا إلى منازلهم ثم حلفوا بالله أن يصرموه إذا أصبحوا، ولم يقولوا إن شاء الله.
فإبتلاهم الله بذلك الذنب، وحال بينهم وبين ذلك الرزق الذي كانوا أشرفوا عليه.


بهذه الهدفية يجب أن نطالع القصص ونقرأ التاريخ. فهذه قصة أصحاب الجنة يعرضها الوحي لتكون أحداثها ودروسها موعظة وعبرة للإنسانية.
ومن الملفت للنظر، إن القرآن في عرضه لهذه القصة لا يحدثنا عن الموقع الجغرافي للجنة، هل كانت في اليمن أو في الحبشة، ولا عن مساحتها ونوع الثمرة التي أقسم أصحابها على صرمها.. لأن هذه الأمور ليست بذات أهمية في منهج الوحي، إنما المهم المواقف والمواعظ والأحداث لمعبرة، سواء فصل العرض أو إختصر.

* ومكروا ومكر الله:
فأشار القرآن إلى أنهم كيف أقسموا على قطف ثمار مزرعتهم دون إعطاء الفقراء شيئا منها، وتعاهدوا على ذلك. ولكن هل فلحوا في أمرهم؟ كلا..
(فطاف عليها طائف من ربك وهم نائمون فأصبحت كالصريم).
إن الله الذي لا تأخذه سنة ولا نوم، ما كان ليغفل عن تدبير خلقه، وإجراء سننه في الحياة. فقد أراد أن يجعل آية تهديهم إلى الإيمان به والتسليم لأوامره بالإنفاق على المساكين وإعطاء كل ذي حق حقه.. وأن يعلم الإنسان بأن الجزاء حقيقة واقعية، وإنه نتيجة عمله.
وهكذا يواجه مكر الله مكر الإنسان، فيدعه هباء منثورا، (ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين). وإذا إستطاعوا أن يخفوا مكرهم عن المساكين، فهل إستطاعوا أن يخفوه عن عالم الغيب والشهادة؟ كلا.. وقد أرسل الله تعالى طائفة ليثبت لهم هذه الحقيقة:
(فتنادوا مصبحين* أن أغدوا على حرثكم إن كنتم صارمين* فإنطلقوا وهم يتخافتون* ان لايدخلنها اليوم عليكم مسكين* وغدوا على حرد قادرين* فلما رأوها قالوا إنا لضالون* بل نحن محرومون) [القلم/ 21-27].
في تلك اللحظة الحرجة إهتدوا إلى ان الحرمان الحقيقي ليس قلة المال والجاه، وإنما الحرمان والمسكنة قلة الإيمان والمعرفة بالله.
وهكذا أصبح هذا الحادث المريع بمثابة صدمة قوية أيقظتهم من نومة الضلال والحرمان، وصار بداية لرحلة العروج في آفاق التوبة والإنابة، والتي أولها إكتشاف الإنسان خطئه في الحياة.
ومن هنا نهتدي إلى أن من أهم الحكم التي وراء أخذ الله الناس بالبأساء والضراء وألوان من العذاب في الدنيا، هو تصحيح مسيرة الإنسان بإحياء ضميره وإستثارة عقله من خلال ذلك، كما قال ربنا عزوجل: (فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون).
* قصة تستحق التأمل:
فما أحوجنا أن نتأمل قصة هؤلاء الأخوة الذين إعتبروا بآيات الله، وراجعوا أنفسهم بحثا عن الحقيقة لما رأوا جنتهم وقد أصبحت كالصريم، فنغير من أنفسنا ليغير الله ما نحن فيه. إذ ما أشبه تلك الجنة وقد طاف عليها طائف من الله بحضارتنا التي صرمتها عوامل الإنحطاط وال
تخلف ولو أنهم إستمعوا إلى نداء المصلحين لما أبتلوا بتلك النهاية المريعة. وهكذا كل أمة لا تفلح إلا إذا عرفت قيمة المصلحين، فإستمعت إلى نصائحهم، وإستجابت لبلاغهم وإنذارهم.
لهذا الدور تصدى أوسط اصحاب الجنة، فعارضهم في البداية حينما أزمعوا وأجمعوا على الخطيئة، وذكرهم لما أصابهم عذاب الله بالحق، وحملهم كامل المسؤولية، وإستفاد من الصدمة التي أصابتهم في إرشادهم إلى العلاج الناجع.
(قال أوسطهم ألم أقل لكم لولا تسبحون) من هذا الموقف نهتدي إلى بصيرة هامة ينبغي لطلائع التغيير الحضاري ورجال الإصلاح أن يدركوها ويأخذوا بها في تحركهم إلى ذلك الهدف العظيم، وهي: إن المجتمعات والأمم حينما تضل عن الحق وتتبع النظم البشرية المنحرفة، تصير إلى
الحرمان، وتحدث في داخلها هزة عنيفة (صحوة) ذات وجهين، أحدهما القناعة بخطأ المسيرة السابقة، والآخر البحث عن المنهج الصالح. وهذه خير فرصة لهم يعرضوا فيها الرؤى والأفكار الرسالية، ويوجهوا الناس اليها.
من هذه الفرصة إستفاد أوسط اصحاب الجنة، بحيث حذر أخوته من أخطائهم، وأرشدهم إلى سبيل الصواب.
(قالوا سبحان ربنا إنا كنا ظالمين* فأقبل بعضهم على بعض يتلاومون* قالوا ياويلنا إنا كنا طاغين* عسى ربنا أن يبدلنا خيرا منها إنا إلى ربنا راغبون).
وقصة هؤلاء شبيه بقوله تعالى:

((وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْهُمْ فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ وَهُمْ ظَالِمُونَ))

قيل: هذا مثل مضروب لأهل مكة . وقيل: هم أهل مكة أنفسهم، ضربهم مثلا لأنفسهم. ولا ينافي ذلك، والله سبحانه وتعالى أعلم


_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 12:00

قصة أصحاب الفيل


ورد ذكر القصة في سورة الفيل الآيات 1-5.


القصة:

كانت اليمن تابعة للنجاشي ملك الحبشة. وقام والي اليمن (أبرهة) ببناء كنيسة عظيمة، وأراد أن يغيّر وجهة حجّ العرب. فيجعلهم يحجّون إلى هذه الكنيسة بدلا من بيت الله الحرام. فكتب إلى النجاشي: إني قد بنيت لك أيها الملك كنيسة لم يبن مثلها لملك كان قبلك, ولست بمنته حتى أصرف إليها حج العرب. إلا أن العرب أبوا ذلك، وأخذتهم عزتهم بمعتقداتهم وأنسابهم. فهم أبناء إبراهيم وإسماعيل، فكيف يتركون البيت الذي بناه آباءهم ويحجّوا لكنيسة بناها نصراني! وقيل أن رجلا من العرب ذهب وأحدث في الكنيسة تحقيرا لها. وأنا بنو كنانة قتلوا رسول أبرهة الذي جاء يطلب منهم الحج للكنيسة.

فعزم أبرهة على هدم الكعبة. وجهّز جيشا جرارا، ووضع في مقدمته فيلا مشهورا عندهم يقال أن اسمه محمود. فعزمت العرب على تقال أبرهة. وكان أول من خرج للقاءه، رجل من أشراف من اليمن يقال له ذو نفر. دعى قومه فأجابوه، والتحموا بجيش أبرهة. لكنه هُزِم وسيق أسيرا إلى أبرهة.

ثم خرج نفيل بن حبيب الخثعمي، وحارب أبرهة. فهزمهم أبرهة وأُخِذَ نفيل أسيرا، وصار دليلا لجيش أبرهة. حتى وصلوا للطائف، فخرج رجال من ثقيف، وقالوا لأبرهة أن الكعبة موجودة في مكة –حتى لا يهدم بيت اللات الذي بنوه في الطائف- وأرسلوا مع الجيش رجلا منهم ليدلّهم على الكعبة! وكان اسم الرجل أبو رغال. توفي في الطريق ودفن فيها، وصار قبره مرجما عند العرب. فقال الشاعر:

وأرجم قبره في كل عام * * * كرجم الناس قبر أبي رغال

وفي مكان يسمى المغمس بين الطائف ومكة، أرسل أبرهة كتيبة من جنده، ساقت له أموال قريش وغيرها من القبائل. وكان من بين هذه الأموال مائتي بعير لعبد المطلب بن هاشم، كبير قريش وسيّدها. فهمّت قريش وكنانة وهذيل وغيرهم على قتال أبرهة. ثم عرفوا أنهم لا طاقة لهم به فتركوا ذلك .

وبعث أبرهة رسولا إلى مكة يسأل عن سيد هذا البلد, ويبلغه أن الملك لم يأت لحربهم وإنما جاء لهدم هذا البيت, فإن لم يتعرضوا له فلا حاجة له في دمائهم! فإذا كان سيد البلد لا يريد الحرب جاء به إلى الملك. فلما أخب الرسول عبد المطلب برسالة الملك، أجابه: والله ما نريد حربه وما لنا بذلك من طاقة. هذا بيت الله الحرام. وبيت خليله إبراهيم عليه السلام.. فإن يمنعه منه فهو بيته وحرمه, وإن يخل بينه وبينه فوالله ما عندنا دفع عنه.

ثم انطلق عبد المطلب مع الرسول لمحادثة أبرهة. وكان عبد المطلب أوسم الناس وأجملهم وأعظمهم. فلما رآه أبرهة أجله وأعظمه, وأكرمه عن أن يجلسه تحته, وكره أن تراه الحبشة يجلس معه على سرير ملكه. فنزل أبرهة عن سريره, فجلس على بساطه وأجلسه معه إلى جانبه. ثم قال لترجمانه: قل له: ما حاجتك? فقال: حاجتي أن يرد علي الملك مائتي بعير أصابها لي. فلما قال ذلك, قال أبرهة لترجمانه: قل له: قد كنت أعجبتني حين رأيتك, ثم قد زهدت فيك حين كلمتني! أتكلمني في مئتي بعير أصبتها لك وتترك بيتا هو دينك ودين آبائك قد جئت لهدمه لا تكلمني فيه? قال له عبد المطلب: إني أنا رب الإبل. وإن للبيت رب سيمنعه. فاستكبر أبرهة وقال: ما كان ليمتنع مني. قال: أنت وذاك!.. فردّ أبرهة على عبد المطلب إبله.

ثم عاد عبد المطلب إلى قريش وأخبرهم بما حدث، وأمرهم بالخروج من مكة والبقاء في الجبال المحيطة بها. ثم توجه وهو ورجال من قريش إلى للكعبة وأمسك حلقة بابها، وقاموا يدعون الله ويستنصرونه. ثم ذهب هو ومن معه للجبل.

ثم أمر أبرهة جيشه والفيل في مقدمته بدخول مكة. إلا أن الفيل برك ولم يتحرك. فضربوه ووخزوه، لكنه لم يقم من مكانه. فوجّهوه ناحية اليمن، فقام يهرول. ثم وجّهوه ناحية الشام، فتوجّه. ثم وجّهوه جهة الشرق، فتحرّك. فوجّهوه إلى مكة فَبَرَك.

ثم كان ما أراده الله من إهلاك الجيش وقائده, فأرسل عليهم جماعات من الطير، مع كل طائر منها ثلاثة أحجار: حجر في منقاره, وحجران في رجليه, أمثال الحمص والعدس, لا تصيب منهم أحدا إلا هلك. فتركتهم كأوراق الشجر الجافة الممزقة. فهاج الجيش وماج، وبدوا يسألون عن نفيل بن حبيب; ليدلهم على الطريق إلى اليمن. فقال نفيل بن حبيب حين رأى ما أنزل الله بهم من نقمته:

أين المفر والإله الطالب * * * والأشرم المغلوب ليس الغالب

وقال أيضا:

حمدت الله إذ أبصرت طيرا * * * وخفت حجارة تلقى علينا

فكل القوم يسأل عن نفيـل * * * كأن علي للحبشان دينـا

وأصيب أبرهة في جسده، وخرجوا به معهم يتساقط لحمه قطعا صغيرة تلو الأخرى، حتى وصلوا إلى صنعاء, فما مات حتى انشق صدره عن قلبه كما تقول الروايات.

إن لهذه القصة دلالات كثيرة يصفا الأستاذ سيّد قطب رحمه الله في كتابه (في ظلال القرآن):

فأما دلالة هذا الحادث والعبر المستفادة من التذكير به فكثيرة . .

وأول ما توحي به أن الله - سبحانه - لم يرد أن يكل حماية بيته إلى المشركين، ولو أنهم كانوا يعتزون بهذا البيت, ويحمونه ويحتمون به. فلما أراد أن يصونه ويحرسه ويعلن حمايته له وغيرته عليه ترك المشركين يهزمون أمام القوة المعتدية. وتدخلت القدرة سافرة لتدفع عن بيت الله الحرام, حتى لا تتكون للمشركين يد على بيته ولا سابقة في حمايته, بحميتهم الجاهلية.

كذلك توحي دلالة هذا الحادث بأن الله لم يقدر لأهل الكتاب - أبرهة وجنوده - أن يحطموا البيت الحرام أو يسيطروا على الأرض المقدسة. حتى والشرك يدنسه, والمشركون هم سدنته. ليبقي هذا البيت عتيقا من سلطان المتسلطين, مصونا من كيد الكائدين.

ونحن نستبشر بإيحاء هذه الدلالة اليوم ونطمئن, إزاء ما نعلمه من أطماع فاجرة ماكرة ترف حول الأماكن المقدسة من الصليبية العالمية والصهيونية العالمية, ولا تني أو تهدأ في التمهيد الخفي اللئيم لهذه الأطماع الفاجرة الماكرة. فالله الذي حمى بيته من أهل الكتاب وسدنته مشركون, سيحفظه إن شاء الله, ويحفظ مدينة رسوله من كيد الكائدين ومكر الماكرين!

والإيحاء الثالث هو أن العرب لم يكن لهم دور في الأرض. بل لم يكن لهم كيان قبل الإسلام. كانوا في اليمن تحت حكم الفرس أو الحبشة. وكانت دولتهم حين تقوم هناك أحيانا تقوم تحت حماية الفرس. وفي الشمال كانت الشام تحت حكم الروم إما مباشرة وإما بقيام حكومة عربية تحت حماية الرومان. ولم ينج إلا قلب الجزيرة من تحكم الأجانب فيه. ولكنه ظل في حالة تفكك لا تجعل منه قوة حقيقية في ميدان القوى العالمية. وكان يمكن أن تقوم الحروب بين القبائل أربعين سنة, ولكن لم تكن هذه القبائل متفرقة ولا مجتمعة ذات وزن عند الدول القوية المجاورة. وما حدث في عام الفيل كان مقياسا لحقيقة هذه القوة حين تتعرض لغزو أجنبي.

وتحت راية الإسلام ولأول مرة في تاريخ العرب أصبح لهم دور عالمي يؤدونه. وأصبحت لهم قوة دولية يحسب لها حساب. قوة جارفة تكتسح الممالك وتحطم العروش, وتتولى قيادة البشرية, بعد أن تزيح القيادات الضالة. ولكن الذي هيأ للعرب هذا لأول مرة في تاريخهم هو أنهم نسوا أنهم عرب! نسوا نعرة الجنس, وعصبية العنصر, وذكروا أنهم ومسلمون. مسلمون فقط. ورفعوا راية الإسلام, وراية الإسلام وحدها. وحملوا عقيدة ضخمة قوية يهدونها إلى البشرية رحمة برا بالبشرية; ولم يحملوا قومية ولا عنصرية ولا عصبية. حملوا فكرة سماوية يعلمون الناس بها لا مذهبا أرضيا يخضعون الناس لسلطانه. وخرجوا من أرضهم جهادا في سبيل الله وحده, ولم يخرجوا ليؤسسوا إمبراطورية عربية ينعمون ويرتعون في ظلها, ويشمخون ويتكبرون تحت حمايتها, ويخرجون الناس من حكم الروم والفرس إلى حكم العرب وإلى حكمهم أنفسهم! إنما قاموا ليخرجوا الناس من عبادة العباد جميعا إلى عبادة الله وحده. عندئذ فقط كان للعرب وجود, وكانت لهم قوة, وكانت لهم قيادة. ولكنها كانت كلها لله وفي سبيل الله. وقد ظلت لهم قوتهم. وظلت لهم قيادتهم ما استقاموا على الطريقة. حتى إذا انحرفوا عنها وذكروا عنصريتهم وعصبيتهم, وتركوا راية الله ليرفعوا راية العصبية نبذتهم الأرض وداستهم الأمم, لأن الله قد تركهم حيثما تركوه، ونسيهم مثلما نسوه!

وما العرب بغير الإسلام? ما الفكرة التي قدموها للبشرية أو يملكون تقديمها إذا هم تخلوا عن هذه الفكرة? وما قيمة أمة لا تقدم للبشرية فكرة? إن كل أمة قادت البشرية في فترة من فترات التاريخ كانت تمثل فكرة. والأمم التي لم تكن تمثل فكرة كالتتار الذين اجتاحوا الشرق, والبرابرة الذين اجتاحوا الدولة الرومانية في الغرب لم يستطيعوا الحياة طويلا, إنما ذابوا في الأمم التي فتحوها. والفكرة الوحيدة التي تقدم بها العرب للبشرية كانت هي العقيدة الإسلامية, وهي التي رفعتهم إلى مكان القيادة, فإذا تخلوا عنها لم تعد لهم في الأرض وظيفة, ولم يعد لهم في التاريخ دور. وهذا ما يجب أن يذكره العرب جيدا إذا هم أرادوا الحياة, وأرادوا القوة، وأرادوا القيادة. والله الهادي من الضلال.

_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز موسى
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 3588
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 22:15

عارفة لما كانوا بيحكولنا القصة دى واحنا صغيرين
كنت بقول ان جد الرسول صلى الله عليه وسلم ضعيف
لكنة قال كلمة اقوى من اى شئ
ما بعدها كلمة
للبيت رب يحمية
كنت لسة صغير ف4 سنين
مشكورة يا بسمة
سلسلة جميلة جدا
تحياتى ليكى
وفكرى فى النشر زى ما قلت

_________________


اللهم توفنى ساجداً بين يديك اللهم تقبل دعائى انك سميع بصير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد العادلي
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 14926
العمر : 54
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الخميس 09 سبتمبر 2010, 21:36





قصة اصحاب الفيل روعه يابسمه ومكنتش اعرفها بالتفصيل كده

بصراحه حياكى الله واكرمكى وجعل ما تكتبين فى ميزان حسناتك

جعلكى الله هاديه مهديه لما تكتبينه من خير ونفع للمسلمين


جزاكي الله عنا خير يابسمة المنتدي الطيبه







_________________












بحب القلب لو طيب واقول الله

بكلمة حب تجمعنا لا مال ولا جاه

تعالوا نملأ الدنيا بحب الله

ندوس على كل أحزانا وقوله آه








إذا كنت لاتقرأ إلا مايُعجبك فقط .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الجمعة 10 سبتمبر 2010, 08:51

ميرسى يا بابا على مرورك

الحمد لله انى كملتلك معلومه ولو صغيره


_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البسمة
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد الرسائل : 9381
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الثلاثاء 14 سبتمبر 2010, 17:21



قصة سيدنا إبراهيم و النمرود

موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر القصة في سورة ا لبقرة - الآي ة258
قال الله تعالى:

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّي الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}.

القصة:
مناظرة إبراهيم الخليل مع من أراد أن ينازع الله العظيم الجليل في العظمة ورداء الكبرياء فادعى الربوبية، وهوَ أحدُ العبيد الضعفاء


يذكر تعالى مناظرة خليله مع هذا الملك الجبار المتمرد الذي ادعى لنفسه الربوبية، فأبطل الخليل عليه دليله، وبين كثرة جهله، وقلة عقله، وألجمه الحجة، وأوضح له طريق المحجة.

قال المفسرون وغيرهم من علماء النسب والأخبار، وهذا الملك هو ملك بابل، واسمه النمرود بن كنعان بن كوش بن سام بن نوح قال مجاهد. وقال غيره: نمرود بن فالح بن عابر بن صالح بن أرفخشذ بن سام بن نوح.

قال مجاهد وغيره: وكان أحد ملوك الدنيا، فإنه قد ملك الدنيا فيما ذكروا أربعة: مؤمنان وكافران. فالمؤمنان: ذو القرنين وسليمان. والكافران: النمرود وبختنصّر.

وذكروا أن نمرود هذا استمر في ملكه أربعمائة سنة، وكان طغا وبغا، وتجبر وعتا، وآثر الحياة الدنيا.

ولما دعاه إبراهيم الخليل إلى عبادة الله وحده لا شريك له حمله الجهل والضلال وطول الآمال على إنكار الصانع، فحاجّ إبراهيم الخليل في ذلك وادعى لنفسه الربوبية. فلما قال الخليل: (ربي الذي يحي ويميت قال: أنا أحي وأميت).

قال قتادة والسُّدِّي ومُحَمْد بن إسحاق: يعني أنه إذا آتى بالرجلين قد تحتم قتلهما، فإذا أمر بقتل أحدهما، وعفا عن الآخر، فكأنه قد أحيا هذا وأمات الآخر.

وهذا ليس بمعارضة للخليل، بل هو كلام خارجي عن مقام المناظرة، ليس بمنع ولا بمعارضة، بل هو تشغيب محض، وهو انقطاع في الحقيقة، فإن الخليل استدل على وجود الصانع بحدوث هذه المشاهدات من إحياء الحيوانات وموتها، (هذا دليل) على وجود فاعل. (و) ذلك، الذي لا بد من استنادها إلى وجوده ضرورة عدم قيامها بنفسها، ولا بد من فاعل لهذه الحوادث المشاهدة من خلقها وتسخيرها وتسيير هذه الكواكب والرياح والسحاب والمطر وخلق هذه الحيوانات التي توجد مشاهدة، ثم إماتتها ولهذا قَالَ إِبْرَاهِيمُ: {رَبِّي الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ}.

فقول هذا الملك الجاهل (أنا أحيي وأميت) إن عنى أنه الفاعل لهذه المشاهدات فقد كابر وعاند، وإن عنى ما ذكره قتادة والسُّدِّي ومُحَمْد بن إسحاق فلم يقل شيئاً يتعلق بكلام الخليل إذ لم يمنع مقدمة ولا عارض الدليل.

ولما كان انقطاع مناظرة هذا الملك قد تخفى على كثير من الناس ممن حضره وغيرهم، ذكر دليلاً آخر بين وجود الصانع وبطلان ما ادّعاه النمرود وانقطاعه جهرة: قَال: {فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ} أي هذه الشمس مسخرة كل يوم تطلع من المشرق كما سخرها خالقها ومسيرها وقاهرها. وهو الذي لا إله إلا هو خالق كل شيء. فإن كنت كما زعمت من أنك الذي تحي وتميت فأت بهذه الشمس من المغرب فإنّ الذي يحي ويميت هو الذي يفعل ما يشاء ولا يمانع ولا يغالب بل قد قهر كل شيء، ودان له كل شيء، فإن كنت كما تزعم فافعل هذا، فإن لم تفعله فلست كما زعمت، وأنت تعلم وكل أحد، أنك لا تقدر على شيء من هذا بل أنت أعجز وأقل من أن تخلق بعوضة أو تنتصر منها.

فبين ضلاله وجهله وكذبه فيما ادعاه، وبطلان ما سلكه وتبجح به عند جهلة قومه، ولم يبق له كلام يجيب الخليل به بل انقطع وسكت. ولهذا قال: {فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}.

وقد ذكر السُّدِّي: أن هذه المناظرة كانت بين إبراهيم وبين النمرود، يوم خرج من النار، ولم يكن اجتمع به يومئذ، فكانت بينهما هذه المناظرة.

وقد روى عبد الرزاق عن معمر عن زيد بن أسلم: أن النمرود كان عنده طعام، وكان الناس يفدون إليه للميرة، فوفد إبراهيم في جملة من وفد للميرة ولم يكن اجتمع به إلا يومئذ، فكان بينهما هذه المناظرة، ولم يعط إبراهيم من الطعام كما أعطى الناس، بل خرج وليس معه شيء من الطعام.

فلما قرب من أهله عمد إلى كثيب من التراب فملأ منه عدليه وقال: اشغل أهلي إذا قدمت عليهم، فلما قدم: وضع رحاله وجاء فاتكأ فنام، فقامت امرأته سارة إلى العدلين فوجدتهما ملآنين طعاماً طيباً، فعملت منه طعاماً. فلما استيقظ إبراهيم وجد الذي قد أصلحوه؛ فقال: أنى لكم هذا؟ قالت: من الذي جئت به. فعرف أنه رِزْقٌ رَزقَهُموه الله عز وجل.

قال زيد بن أسلم: وبعث الله إلى ذلك الملك الجبّار ملكاً يأمره بالإيمان بالله فأبى عليه. ثم دعاه الثانية فأبى عليه. ثم دعاه الثالثة فأبى عليه. وقال: اجمع جموعك وأجمع جموعي.

فجمع النمرود جيشه وجنوده، وقت طلوع الشمس فأرسل الله عليه ذباباً من البعوض، بحيث لم يروا عين الشمس وسلّطها الله عليهم، فأكلت لحومهم ودمائهم وتركتهم عظاماً باديةً، ودخلت واحدةٌ منها في منْخَر الملكِ فمكثت في منخره أربعمائة سنة، عذبه الله تعالى بها فكان يُضْرَبُ رأسُه بالمرِازب في هذه المدة كلها حتى أهلكه الله عز وجل بها.


_________________





مفيش فى علبة الألوان
ولا لون واضح..
لا الأسود دايما حزين
ولا الأبيض
بقى يعرف يسامح..
بتتقابل الألوان مع بعضها
لكنها بتفترق
أول ما بتنهى المصالح..
لا ده لون الأمان
ولا ده لمسة حنان
ولا ده الدفا
اللى قادر يزيح البرودة.
يااااه..
مفيش لون فضل
زى ما عرفناه.
من يوم ما البحر اختفى
واللون الأزرق تاه..
لا الأصفر هو الخريف
ولا الأخضر
يعنى الحياة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد العادلي
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد الرسائل : 14926
العمر : 54
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الثلاثاء 14 سبتمبر 2010, 20:02


عنـدي إضــافـة بسيطـه على القصـه ,,


عندمـا أتى إبراهيم عليه السـلام إلى النمرود قبل أن يقذفه في النـار ..
أخذ يجآدله في قدرة الخـالق عز وجـل ..
فقـال له إبراهيم إن الله يحيي ويميت

فقـال النمرود لحراسـه : أأتوني بـ 2 من المسـاجين فقتل واحدا وأبقى واحدا


فقـال له أنظر أنـا أيضا أحيي وأميت ..

فكـان النمرود قد فهم مقصد الموت والإحيـاء الذي قصده إبراهيم عليه السـلام خطــأ


وغير المقصد الذي قصده سيدنـا إبراهيم ..

فـ خرج من محور الموت والحيـاهـ وأخذ يجـادله بـ شيء أكبر ..

فقـال له .. ربي يأتي بالشمس من المشرق فـ أتي بهـا من المغرب ..


فعجز عنهـا فقرر عندهـا أن يقذفه بالنـار إلى نهـاية مـاذكرتي ..

قصه متتعه يابسمه بصراحه اكرمك الله


شكرا بنتي الرائعه علي مجهوداتك في المنتدي





_________________












بحب القلب لو طيب واقول الله

بكلمة حب تجمعنا لا مال ولا جاه

تعالوا نملأ الدنيا بحب الله

ندوس على كل أحزانا وقوله آه








إذا كنت لاتقرأ إلا مايُعجبك فقط .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالعزيز موسى
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 3588
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصص القران   الأربعاء 15 سبتمبر 2010, 05:58

من اعظم قصص القران يا بسمة
بجد قصة سيدنا ابراهيم مع النمرود
تفسير وشرح وافى للقصة
واضافة العادلى بجد اتمتها للقرآة
الله عليكم
تحياتى ليكى يا بسمة
وللمستر صاحب اللمسة السحرية
[b]

_________________


اللهم توفنى ساجداً بين يديك اللهم تقبل دعائى انك سميع بصير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص القران
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحب :: الاسلاميات :: القرآن الكريم-
انتقل الى: